دار بابل

للثقافات والفنون والاعلام

دار بابل للثقافات والفنون والاعلام

دار بابل للثقافات والفنون تستذكر علي جواد الطاهر في مدينته - الحلة -

ضمن فعالياتها الثقافية المستمرة منذ تأسيسها بداية هذا العام وحتى اليوم في مدينة الحلة . اقامت دار بابل للثقافات والفنون والاعلام يوم السبت 9 تشرين الاول 2010 ندوة ثقافية استذكارية  للراحل الدكتور علي جواد الطاهر . حضر الندوة لفيف من المثقفين والاكادميين الذين عاصروا الراحل وكان بعضهم من طلابه . وتحدثت في بداية الندوة الدكتورة نادية العزاوي  واصفة الطاهر ورهطه من الاكادمين المثقفين بانهم  بناة العراق الحقيقين  وليس السياسيين الذين يمضون مع الزمن ولا يبقي منهم شيئ يذكر . واشارت العزاوي الى وطنية الطاهر قائلة انه عاش وطنيا ومات وطنيا وتشهد على ذلك اثاره الادبية وخاصة مقالاته الصحفية .

ودعت العزاوي الدراسين والباحثين الى التعامل مع الراحل على انه انسانا وليس نبيا في اشارة منها الى ضرورة دراسة حياته دراسة موضوعية بعيدة عن المبالغة والمجاملة . وظلت تتحدث عنه وعن منجزاته الاكاديمية والثقافية بطريقة خلت من الاثارة والتفاعل مع الجمهور - كما ينبغي ان يكون في هكذا ندوات - ولم يبتعد الدكتور عدنان عواد كثيرا عن العزاوي في طريقة الحديث عن الطاهر ولكنه بدأ حديثه برسم صورة شعرية شكلية للراحل. هي اشبه بالبورتريه . كما استعرض حياة الراحل العلمية والاجتماعية وعلاقاته بتلاميذه  وختم قولة بان الطاهر كان قد تميز بانه باحث صادق وذكي وجاد . ومن بين المداخلات التي عقبت على ما جاء في الندوة  مداخلة للدكتور باقر جاسم . قال فيها  انه يختلف مع الراحل د. علي جواد الطاهر في مواضع ومفاصل ثقافية وتاريخية من بينها ان الطاهر تجاهل رواد القصة العراقية الحقيقين ولم يذكرهم في نشاطه الثقافي وخاصة جيل عبد الملك نوري . وانتقد باقر جاسم تاكيد الطاهر على شخصية قصصية عراقية واحدة هي اقل حجما وتاثيرا من عبد الملك نوري . الى ذلك تحدث ممثل عن اسرة الطاهر عن حياة الراحل وافكاره  واكد انه غالبا ما كان يردد بعض ابيات من الشعر من بينها

تبغي النجاة ولا تسلك مسالكها                ان السفينة لا تجري على يبس

شيئ من سيرة الدكتور علي جواد الطاهر

ولد علي جواد الطاهر في مدينة الحلة عام 1919وتخرج من دار المعلمين عام 1945 حصل على البكالوريوس من كلية الاداب جامعة فؤاد في القاهرة عام 1948، ووحصل على الدكتوراه في الاداب من جامعة السوربون عام 1953 . عمل في كلية الاداب جامعة بغداد استاذا مساعدا, كما عمل استاذا مساعدا في كلية الاداب جامعة الرياض من عام 1963حتى عام 1968، واستاذا زائرا في جامعات الجزائر وقسطنطينية وصنعاء وقطر . احيل على التقاعد عام 1979 مع 24 استاذا جامعيا لعدم رضى النظام السابق عنهم . وافاه الاجل في 9/10/1996 على اثر اصابته بمرض عضال لم يسمح له النظام السابق بمعالجته خارج العراق . ترك الطاهر اربعين  كتابا ومخطوطات عديدة لم يتم طبها ونشرها بعد . والكثير من  المقالات في الصحف والمجلات العراقية والعربية .


محيي المسعودي
11/10/2010

 

اخبار من قسم معين

ترميم البيوت التراثية 14 آذار 2011

تتميز العمارة العراقية ومنذ القرن الثامن عشر بسمات جما...

More detail
مهرجان بابل للثقافات والفنون 14 آذار 2011

شكلت اقامة فعالية تقافية دولية تنطلق من محافظة بابل ...

More detail
افتتاح (دار بابل للثقافات واالفنون والاعلام) في مدينة الحلة القديمة 14 آذار 2011

في حي من أقدم أحياء مدينة الحلة, وفي بيت تراثي قديم, حمل ...

More detail